أخبارسياحةسياسة

الوفد الفرنسى لسياحة النواب: مصر بلد الأمن والأمان

أكد جون ماهر، رئيس منظمة الأوفيد لحقوق الإنسان بفرنسا “فرانكو ايجيبسيان”، أن وفدا فرنسيا من 17 فردا استهل يوم الخميس الماضى أول زيارة لمسار العائلة المقدسة فى مصر ومستمرة حتى الآن، قام خلالها بتفقد العديد من المناطق فى مسار العائلة المقدسة.

جاء ذلك فى كلمته، باجتماع لجنة السياحة بمجلس النواب بالوفد الفرنسى، مؤكدًا أن الوفد رصد واقع الأمن والطمأنينة التى ينعم بها الشارع المصرى خلال هذه الفترة، رغم التحديات الكبيرة وخطوات البناء التى تتم على قدم وساق، قائلا: “الواقع بدأ فى التعافى بشكل كبير وكنت ضمن وفد فرنسى فى وقت سابق بعام 2016 وكان الوضع مختلفا عن الآن”.

وواصل حديثه: “الأمن والأمان الذى تنعم بها مصر أصبح موجودا على أرض الواقع، وأيضا الكنوز الحضارية التى تنعم بها مصر أصبحت أمام أعين الجميع للاستمتاع بها”، مشيرًا إلى أن السياح والوفود الأجنبية هى ما ستعمل على الترويج الحقيقى للأوضاع فى مصر نحو العالم الخارجى، لما يلمسوه من حقيقة على أرض الواقع المصرى.

وأضاف أن الوفد التقى البابا تواضروس الذى بدوره قدم له شرحا كاملا للحضارة المصرية، وحقيقة الأوضاع فى الشارع المصرى، مشيرًا إلى أنه عقب اللقاء فوجئ الوفد بحادث المنيا إلا أنه أصر على الذهاب واستكمال الزيارة دون قطعها، لإيمانه بحقيقة الأوضاع وأن الإرهاب الذى تعانى منه مصر تعانى منه فرنسا أيضا.

وشدد على ضرورة تواصل مصر مع الإعلام الفرنسى، والإعلام الغربى والأجنبى بشكل عام، لإظهار الصورة الحقيقة التى تنعم بها مصر بدلا من الأكاذيب التى تروج من جانب الإخوان قائلا: “الاتصال والتواصل الإعلامى مع العالم الغربى وفى القلب منه فرنسا ضرورة وجهد مطلوب من الحكومة المصرية”.

ويذكر أن لجنة السياحة، برئاسة النائب عمرو صدقى، استقبلت الوفد الفرنسى التابع لاتحاد المؤسسات الثفافية القبطية الأرثوذكسية والمنظمة الفرنسية المصرية بحقوق الإنسان بصحبة الأنبا أثناسيوس أسقف فرنسا، الذى يزور القاهرة للتعرف على مسار العائلة المقدسة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: