أخبارالعالمدين وحياة

رئيس الوزراء البلجيكى السابق: لا حل للتعصب سوى التعليم والتثقيف

قال رئيس الوزراء البلجيكى السابق، إيف ليتريم، إن الإسلام رسخ للديمقراطية والمساواة ولابد أن يكون الحوار معتمدًا على دعم القيادات السياسية والدينية والاجتماعية بما يضمن تحقيقه لنتائج عملية.

وأَضاف ليتريم خلال ندوة “الإسلام والغرب.. تنوع وتكامل” المنعقد حاليًا بمركز الأزهر للمؤتمرات بمدنية نصر اليوم الإثنين، برعاية شيخ الأزهر، فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، أن هذه الندوة تستهدف تعزيز التعاون المشترك وتقريب وجهات النظر وترسيخ ما جاءت به الأديان السماوية الثلاث “اليهودية والمسيحية والإسلامية” من دعوة للتعارف ونبذ العنف ومواجهة الأفكار المغلوطة.

وأشار رئيس الوزراء البلجيكى السابق إلى أن هناك عدة عوامل أدت لزيادة التعصب الدينى فى الفترة الأخيرة ولا حل لهذا التعصب سوى التعليم والتثقيف والاعتماد على مشروعات ملموسة بين القيادات الدينية يسهل تنفيذها على أرض الواقع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: