تقارير وتحقيقات

شواطئ البكيني.. فنانات مصر «مولعينها» بالمايوهات

شهدت شهور الصيف ظهور الفنانات بالمايوة والبكينى على شواطئ البحر وحمامات السباحة هرباً من حرارة الصيف، حيث أن بعض الفنانات ينشرن صورا يظهرن فيها يرتدين «المايوه» فهو أمر طبيعي أثناء التواجد على الشاطئ، لكن بعض المتابعين لا يفضلون رؤية فنانتهم بهذا الشكل فتبدأ المطالبات بحذف الصورة والاحتفاظ بها لنفسها وليس لجمهورها، مما أدي بهم الي العديد من الهجوم والانتقادات الشديده من الجمهور، وفي هذا السياق سوف تعرض بوابة «التقرير» العديد من النماذج.

التقت الفنانه «ليلى علوي» الأنظار هي ترتدي المايوه في قرية  «مراسي» بالساحل الشمالي، ولذلك طلبت الفنانه «ليلي علوي» من الأمن الخاص بالقرية منع دخول المصوريّن حتى لا يلتقط أحدهم صورة وهي ترتدي لبس البحر، ورغم ذلك تعرّف إليها عدد من رواد القرية، وأثارت ضجه قويه عبر مواقع التواصل الأجتماعي علماً بأنّها كانت تضع نظارات شمسية.

التقت الفنانه «داليا مصطفى» العديد من الهجوم والانتقادات بعد صورة نشرتها عبر حسابها علي ««Instagram، شاركت بها جمهورها من إجازتها التي تمضيها في ماليزيا، وقد ظهرت في حمام السباحة ورغم أن «المايوه» الذي ترتديه لم يظهر أو يكن مكشوفا، لكنها تلقت انتقادات قاسية من الجمهور، ورغم ذلك الانتقادات لم تصمت داليا على ماجاء لها من تعليقات وعادت ونشرت صورة أخرى ظهرت فيها تخرج لسانها، ووجهت رسالة خاصة لمتابعيها قائله:”أن التعلقيات السلبية لا تفرق معها في شيء، وإذا كان بعض متابعيها لا يروق لهم ما تنشره عليهم ألا يتابعوها، مشيرة إلى أنه لا يحق لأحد محاسبتها سوى الله”.

نشرت الفنانه «هيفا وهبي» العام الماضي صورة ظهرت فيها وهي ترتدي مايوة قطعة واحدة من الإمام أزرق اللون، ورغم كل جرأتها يبدو أنها قد خجلت من الصورة على صفحتها، أو ربما حاولت أن تهرب من كم التعليقات المهاجمة لها بعد نشرها للصورة التي اعتبرها البعض لا تليق بعادات المجتمع الشرقي، فقامت بحذفها نهائياً رغم تعليقها عند نشرها بإنها تمضي أجمل أوقاتها على الشواطئ في الولايات المتحدة الأمريكية والأرجح أنها كانت في فلوريدا، ورغم هذا الموقف والأنتفادات الا ان قامن «هيفاء» بتكرار نفس الأمر هذا العام، لكنها لم تنشر صورة واضحة لها بالمايوه، بل أكتفت فقط ببعض الصور التي لا تظهر المايوه كاملاً وتظهر وجهها وجزءًا من رقبتها فقط خوفاً من الهجوم.

في حين أخر قد نشرت «اليسا» نشرت العام الماضي صورة لها ظهرت فيها وهي ترتدي المايوه وتجلس على أحد الشواطئ اللبنانية وعلقت قائلة: Relaxing»»، ظهرت اليسا انها لا تبالي لأي انتقادات تتعرض لها لانها مقتنعة بما تقدمه لجمهورها وبما تفعله وهو ما ينم عن ثقة كبيرة تتمتع بها، لم تحذف صورتها ولم تعلق على الهجوم الذي تعرضت له رغم ظهورها في الصورة من الخلف فقط وعدم وضوح الصورة من الأساس، وتأكيداً على ثقتها بنفسها وثبات تصرفاتها نشرت إليسا منذ فتره صورة لها على البحر مع صديقها وديع النجار، وظهرت وهي ترتدي المايوه وتقف خلفه، الا ان «إليسا» في الصورتين اللتين نشرتهما بالمايوه، لم تُظهر المايوه بشكل واضح، وحرصت على أن تخفي جسدها مرة خلف صديقها والمرة الأخرى باستخدام تأثير لتخفيض إضاءة الصورة كي لا تبدو واضحة للأنظار.

في هذا السياق صرح الناقد “محمد عدلي” أن المشاهد التي تجتمع بالمايوهات هي مشاهد موجودة في السينما المصرية منذ الستينات، ولكنها تتقدم في سياق درامي يتطلب هذه المشاهد، موضحاً أن لا يوجد مشكلة عكس ما تبقى دخيلة على العمل.

ومن جانب أخر أوضح أن كبار المخرجين قدموا مشاهد المايوهات ومشاهد جرئية، أخرهم الراحل “محمد خان” في فيلم “قبل زحمة الصيف” قائلاً أنه شيء مش جديد ولا يسبب ازمة.

الناقد “محمد عدلي”

لم تظهر «ميريام فارس» صورة  كاملة لجسمها وهي ترتدي المايوه، بل حاولت أن تقتصر دائماً الصور التي تنشرها لنفسها أمام البحر على ظهور منطقة وجهها وكتفيها فقط، وقد نشرت «ميريام» عدداً من الصور أثناء تواجدها في «سانتوريني – اليونان» وهي تمضي عطلة صيفية مميزة وظهرت وهي ترتدي المايوه واكتفت بنشر الجزء العلوي من جسدها الذي يتخلص في كتفها ورأسها، حيث أن «ميريام» نشرت الصيف الماضي صورة أوضح لها بالمايوه، حيث أظهرتها الصورة من الخلف، وبدا ارتداؤها للبكيني أوضح قليلاً عن الصور التي نشرتها هذا العام.

رغم جراءة الفنانه «نانسي عجرم» في بعض صورها وأزيائها التي تبد مثيره احيانا الا انها شاركت محبيها بصورة لها برفقة إحدى صديقاتها، وظهرت أمام أحد الشواطئ وهي ترتدي مايوه، ولكنه لم يظهر في الصورة التي اقتصرت على وجه نانسي وصديقتها فقط  دون أن تشمل جسدهما.

بعد أن التقي جمهور الفنانه «مايا دياب» بها منذ أن عرفها في أزيائها المثيره والقصيرة التي ظهرت بها، إلا أنها رفضت أن تنشر صورة واحدة واضحة لها وهي ترتدي المايو، وعلى غير العادة كل الصور التي نشرتها لنفسها أمام البحر، حرصت على أن تجتزئها وتعرض فقط وجهها وكتفيها، لتبتعد عن انتقادات ومهاجمة الجمهور.

تعرضت الفنانه « أصالة» لانتقادات عنيفة بسبب الصورة التي ظهرت فيها عارية الكتفين، ولم تظهر الصورة ما ترتديه  فظن البعض أنها قد ترتدي المايوه وهاجموها بشدة، رغم أنه من الطبيعي لأي شخص أن يرتدي أزياء البحر على الشاطيء، من جهتها الخاصه قامت أصالة بحذف الصورة من حسابها وحساب زوجها، وعلقت قائلة: “أما عن الذين طلبوا بكل محبه ولطف أن نمسح هذه الصوره التي تجمعني بزوجي بالبحر وأنا بفستان البحر ولم يظهر سوى جزء من كتفي ليس إلا، وطلبت أنا بالتالي من طارق أن يلغيها من عنده وفعل واستوعب طلبي والموقف الذي لم أرى له داع أو مبرر ولكنه حصل وكشف لي هذا الموقف بعض ردود أفعال استغربتها ووقفت عندها قليلاً، فالحب استيعاب وثقه خصوصاً إن كان هذا الحب مبني على الشعور والنضج، أما إن كان شعوراً متخبطاً بين مانشعر به وكيف نشفى من هذا الشعور وقتها فقط علينا أن نجعل لتلك النهايات عناوين رنانة”.

تصدرت الفنانة «شيرين رضا» تريندات موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، عقب ظهورها بـ«المايوه»، في كليب أغنية «3 دقات»، لـآبو ويسرا، كما أشعلت صورتها مع عمرو دياب، في عيد ميلاده مواقع التواصل الاجتماعي حيث تداولها الكثيرين عبر «السوشيال ميديا»، وتفاعل المغردون، مع شيرين رضا، واصفين إياها بأنها «بهجة»، الكليب، وقال أحدهم: “هي شيرين رضا دي إيه بجد عروسة البحر فعلًا”.

 

التقت الفنانة «هنا شيحة» العديد من الانتقادات التي وجهت إليها؛ بسبب ارتدائها «المايوه»، في فيلم «زحمة قبل الصيف»، قائلةً: “ارتدائي للمايوه ليس جراءة مني، لأنني في الحقيقة أرتديه عندما أوجد على شاطئ البحر، فما فعلته ليس غريبا”، وقالت شيحة خلال لقائها مع الإعلامية منى الشاذلي، في برنامج «معكم»، «المآخذ التي قيلت عن هذا العمل تعود إلى أننا لم نشاهد في أعمال سابقة فنانة أو ممثلة ترتدي مايوها على البحر، رغم أن هذا هو الملبس الطبيعي لهذا المكان، كما أن شخصية الدور الذي أقدمه كانت تتطلب ذلك، ففعلته». وتابعت: «نعاني من أزمة هذه الأيام، هي أن المشاهد يربط بين الحياة الشخصية للفنان والدور الذي يؤديه في العمل الفني، ويرى أن ما يقدمه البطل داخل هذا العمل مشابه لحياته الخاصة، وهذا غير صحيح».

بالرغم من أن جمهور الفنانه «علا غانم» تعود علي ظهورها بالملابس العاريه، الا انها قد واجهت العديد من الانتقادات والهجوم، عند ظهورها ابنتها بالبكيني على سطح أحد المراكب، وهما يقضيان إجازتهما السنوية، الا ان «علا» تجاهلت هذه الانتقادات ولم ترد عليها.

أثارت الفنانة «نبيلة عبيد»، الجدل عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، عقب نشرها صورة لها على موقع «إنستغرام» الخاص بها، وهي ترتدي البكيني، علقت «نبيله» على الصورة قائلة “آخر أيام الصيفية في نهاية السبعينيات”، وظهرت خلالها وهي تشرب العصير داخل حمام السباحة.

 

تعرضت الفنانة «نيللي كريم» للكثير من الهجوم الشديد من جمهورها ومتابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، بعدما نشرت صورتها بالمايو البكيني أثناء قضائها إجازتها السنوية في الجونه، حيث أغلقت المتابعات على حسابها في «إنستغرام» بسبب هجوم متابعيها، وعلقت على الهجوم بسخرية قائلة: “اللي فهمته أن اللي بيلبس مايوه على البحر بيدخل النار”، وهو ما أثار استياء جمهورها أكثر.

مشاركاً “عدلي” حديثه بأن المؤلف يقدم معالجة للفيلم والسيناريو والحوار ثم يتم الاتفاق النهائي مع المخرج، وبالتالي المتحكم الاخير في المشاهد هو المخرج.

موضحاً أن مشاهد المايوهات ليست جديددة ، لكن المجتمع يتجه لأفكار مختلفة، ولذلك تعلق المشاهدين على صور ومشاهد الفانيين بشكل أكبر، خصوصا مع إنتشار “السوشيال ميديا”

من جانب أخر بالنسبة لعرض تفاصيل حياة المشاهير فهو عبارة عن تسويق لاعمالهم وعرض منتجاتهم، حيث يعد موقع “الإنستجرام”، منصة يشاهدها من ملايين على مستوى العالم، ومن الطبيعي أن المشاهير يستغلون ذلك، بينمت في العصور القديمه كان يوجد برامج تعتمد علي تقديم يوميات في حياة المشاهير والفنانين قبل ظهور السوشيال ميديا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: